Facebook Twitter Google+ RSS




العودة   منتديات احلامنا > منتدى الأسرة والمجتمع > عيادة احلامنا

عيادة احلامنا صحة ، طب بديل ، تغذية ، ريجيم ، صحة المرأة ، صحة الرجل ، العناية بالجسم والبشرة , معلومات طبية عامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-2017   #1
طبيب القلوب
مؤسس منتديات احلامنا
الصورة الرمزية طبيب القلوب
 
طبيب القلوب is an unknown quantity at this point طبيب القلوب غير متواجد حالياً




السلام عليكم ورحمة الله


موضوع اليوم عن



نوبات الهلع Panic disorder وطرق علاجها


نوبات الهلع Panic disorder وطرق علاجها do.php?img=40



نوبات الفزع أو الهلع ,Panic disorder

هي نوبات من الخوف الشديد والشعور بحتمية الموت ويرافق ذلك تسارع في ضربات القلب وألم في الصدر وخدران في الأطراف وتصبب العرق والإحساس بالدوخة وكأن الإنسان سيموت، أو سيجن أو يفقد السيطرة على نفسه ويفقد الوعي، وتستمر هذه الأعراض بضع دقائق وتخف حدتها تدريجياً تاركة صاحبها في إرهاق وإعياء شديدين، وقد يلجأ لأقرب طبيب فلا يجد عنده أي خلل عضوي ويطمئنه، إلا أن تكرار الحالة عدة مرات ستقود صاحبها للعديد من الأطباء والمستشفيات لإجراء العديد من الفحوصات البسيطة والمعقدة بحثاً عن سبب لهذه الأعراض والتي قد تتراوح من مرة لأخرى ولكنها تعم الجسم كله، من صداع و غباش في النظر إلى صنين في الأذن وجفاف في الحلق، وضيق التنفس وألم الصدر وضربات القلب، والغثيان والقيء أحياناً وإضطرابات الهضم، والآلام العضلية المختلفة التي ستؤدي إلى التسلسل من فحوصات الأعصاب للقلب فالجهاز الهضمي وفحوصات الدم والبول والصور الشعاعيه وعادة ما تؤدي الفحوصات إلى خيبة أمل لأن السبب لازال مجهولاً، ويزداد الإحساس بأن المجهول خطير وهذا يؤدي لترقب الحالة، ويبدأ بأخذ الإحتياطات العديدة لمحاولة عدم تكرارها.

إن هذه الإحتياطات عادة ما تبدأ بتلافي الوحدة والمسافات البعيدة، ومحاولة البقاء بالقرب من الأطباء والمستشفيات، وإلغاء الرحلات البعيدة والسفر كما تشمل على زيارة الأطباء يومياً في بعض الأحيان، وهذا يقلب حياة المريض رأساً على عقب ويفقده الثقة بالأطباء ويجعله خائفاً متوتراً يائساً وكئيباً إلى الحد الذي يجعله أحياناً يصل إلى تمني الموت مع أنه يخاف منه، وفي خلال رحلة المريض مع الأطباء قد يعطي بعض المهدئات والتي تريحه من كل هذه الأعراض، فيحملها في جيبه وهو خائف لا يعرف الحكمة من أخذها ومرعوباً من الإدمان عليها.


أعراض اضطراب الهلع


نوبة الهلع هي فترة واضحة من الخوف الشديد، تظهر فيه بعض الأعراض التالية، بشكل مباغت، وتصل ذروتها خلال دقائق:

  • خفقان لقلب أو تسارع في نبضاته، واهتزاز عضلة الصدر اليسرى من فرط شدة دقات القلب
  • غثيان واضطراب الجهاز الهضمي.
  • تعرق.
  • ارتجاف الأطراف أو إحساس بالارتجاف والرعشة.
  • إحساس بالاختناق أو ضيق التنفس.
  • الشعور بالدوار أو عدم التوازن أو الثقل بالرأس.
  • الخوف من فقد السيطرة على الذات أو الجنون.
  • التنمل أو الشعور بهبات من البرودة أو الحرارة.


أما اضطراب الهلع فهو نوبات فزع متكررة وغير متوقعة، ويتبعها خوف مستمر من حدوث نوبات أخرى، أو من مضاعفات النوبات، وتجنب الخروج أو البقاء في المنزل، أو ما يعرف برهاب الساح وهو خوف وتجنب للأماكن أو المواقف التي يكون الخروج منها صعباً، أو التي لا يمكن الحصول فيها على مساعدة سريعة عند حدوث نوبة فزع مثل الأماكن المزدحمة، الجسور، السفر.'




ما هي طرق علاج الفزع ؟


إن الخطوة الأولى للخروج من عذاب هذه الحالة هو أن يعرف المريض طبيعة حالته ويفهم أن حالته لن تؤدي للوفاة أو المرض الخطير من الناحية النفسية أو الجسدية، وبالتالي يتوقف عن زيارات الأطباء وإجراء الفحوصات، ويكون بذلك قد وضع قدمه على بداية الطريق الصحيح ، وفي علاج مثل هذه الحالة لدى الطبيب المختص يكون على المريض دوراً مهماً يجب أن يلعبه إضافة لتناول بعض الأدوية العلاجية، وهي ليست للتهدئة بل للعلاج، وأما الإجراءات التي يتوجب على المريض إتخاذها فتشمل إلغاء كافة الإحتياطات التي يكون قد إتخذها لمنع حدوث الحالة، أو تلافي أخطارها التي يتوهم بإمكانية حدوثها ، فعليه مواجهة كل موقف يتحاشاه، وأن يبقى لوحده إذا استدعى الأمر، وأن يسافر، ويشارك في التجمعات والإحتفالات والجنازات والأفراح.
في حالة وقوع الحالة أزمة الفزع أو الرعب ما عليه الإ الجلوس أو الإستلقاء بهدوء وأخذ نفس عميق ورخي عضلات الجسم حتى تنتهي الحالة دون إن يتوقف عن ما كان يريد عمله بعد إنتهاء الحالة يتابع أعماله كما كانت، فإذا كان يقود السيارة من مدينه لأخرى عليه متابعة المسير حتى لو تطلب الأمر بعض الراحة، وإستمراره في حياته العادية هو الذي سيرسخ في ذهنه بأن هذه الحالة لن تقضي عليه، وأن الحالة لن تطور مضاعفات رهاب الساح والقلق العام والإكتئاب وغيرها من الإضطرابات النفسية الأخرى وللعلاج والمناورة تنتهي هذه الحالة ويشفى المريض ويسيطر على الفزع الذي كان في لحظه من اللحظات يتصور أنه كان سيقضي عليه .




التعامل مع مريض بالهلع



  • بالمعرفة والقراءة ما أمكن عن اضطراب الهلع.
  • إذا كان قلقاً لدرجةٍ لا يمكنه معها العمل، أو السفر، أو قيادة سيارته لقضاء حاجاته، فهو بحاجة لمشورة طبيبة متخصصة.
  • عليك أن تقوم بما يلي:
    • اعمل على تهدئته، عند حدوث نوبة الهلع، وأشعره أن الأمر عادياً وأن هذه لا تعدو أن تكون نوبة فزع أي صفارة إنذار كاذب.
    • أشغله بالحديث المتشعب، عند حدوث نوبة الهلع، ولا تترك له فرصة للتفكير في أعراضه وتضخيمها.
    • ساعده في حل مشكلاته التي قد تكون الشرارة التي أطلقت اضطراب الهلع.
    • لا توجه له اللوم أو تتهمه بالضعف أو قلة الإيمان... التعامل الأفضل في هذه الحالات هو تعزيز ثقة المريض بنفسه والتصرف مع المشكلة على أنها مشكلة طبية فحسب.
    • ساعده على خوض غمار التجربة والتجول خارج المنزل والحفاظ على نفس القدر من المساحة التي يتحرك فيها داخل المدينة لكي لا يقع فريسة لسلوك التجنب المعيق.







بالتوفيق للجميع



k,fhj hgigu Panic disorder ,'vr ugh[ih panic



  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الهلع, disorder, panic, علاجها, نوبات, وطرق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017
الايميل الرسمي للمنتدى info.a7lam@gmail.com

المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق شخصي أو تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات احلامنا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)