عيادة احلامنا صحة ، طب بديل ، تغذية ، ريجيم ، صحة المرأة ، صحة الرجل ، العناية بالجسم والبشرة , معلومات طبية عامة


قديم 05-08-2018
  #1
طبيب القلوب
مؤسس منتديات احلامنا
 الصورة الرمزية طبيب القلوب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
الدولة: المانيا
العمر: 30
المشاركات: 109
معدل تقييم المستوى: 5
طبيب القلوب is an unknown quantity at this point
افتراضي انسى كثيرا مال الحل ؟ وما هو علاج النسيان ؟


السلام عليكم ورحمة الله
سوف نتحدث اليوم عن
النسيان
ماهو ؟ اسبابه ؟ علاجه ؟ النظريات ؟


انسى كثيرا مال الحل ؟ وما هو علاج النسيان ؟ do.php?imgf=87cad607


النّسيان يحدث إما نتيجةً لاختفاء وذهاب الذكريات، الأمر الذي يحدث عادةً عند نسيان المعلومات في الذاكرة قصيرة المدى ,
وإما نتيجةً لعدم القدرة على استرجاع واسترداد الذكريات المحفوظة في نظام الذاكرة، وهو الأمر الذي يحدث عادةً عند نسيان المعلومات في الذاكرة طويلة المدى .


أسباب ضعف التركيز والنسيان
هناك اسباب كثيرة نذكر منها:
- سوء النظام الغذائي، وعدم الانتظام فى وجبات الطعام.
- نقص الفيتامينات، وخاصّة فيتامين B12 المرتبط نقصه بمشكلات الذاكرة.
- نقص "الثيامين" المعروف بفيتامين الأعصاب، لأن أي نقص فى هذه المادة يصاحبه خلل في أنشطة المخ.
- عدم توازن الهرمونات أو اضطراب إفراز الغدد، خاصَّةً نقص إفراز الغدة الدرقية، والغدة فوق الكلوية.
- سموم المعادن الثقيلة كالرصاص والزئبق.
- نقص حامض الفوليك.
- نقص سكر الدم.
- نقص الحديد.
- التوتر والعوامل الاجتماعية والعاطفية كالمشاحنات، والنزاعات المستمرة داخل البيت أو فى مقر العمل، أو المشاكل المادية.
- الأمراض النفسية كالقلق، أو الوسواس القهري، أو الاكتئاب.
- الإرهاق الشديد.
- قلة ساعات النوم.


الان ناتي الى علاج النسيان
وما هي المواد التي تساعد على علاج النسيان
  • -الأسماك الدهنيّة: وخاصّة الأسماك التي تحتوي على الأحماض الدهنيّة من نوع أوميغا 3 الذي يُعتبر مهمّاً لعمل الدماغ. كما يُمكن تناول المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على مادّة الأوميغا 3 في حال عدم القدرة على تناول السمك.
  • -زيت جوز الهند : حيث يحتوي زيت جوز الهند على أنواع من الأحماض الدهنيّة التي تزيد من من عمل الدماغ في تحسين الذاكرة.
  • -البيض: يحتوي البيض على مادّة تُسمّى الكولين تُساعد على تصنيع الناقل العصبي الذي يعمل في الدماغ أسيتل كولين ، لذا فإنّ وجوده في النظام الغذائيّ يزيد من الذاكرة، إلّا أنّه يجب تناوله باعتدال بسبب احتوائه على كميّات عالية من الكولسترول.
  • -فيتامين ب المرّكب : تساهم هذه الفيتامينات في تحسين الذاكرة لإنتاج النواقل العصبيّة الضروريّة للجسم، كما أنّها تساعد على حماية الأعصاب، وتعزيز الدماغ والجهاز المناعيّ . وتوجد في الموز، والأفوكادو، والحبوب الكاملة مثل الفاصولياء، والفاصولياء السوداء، وحبوب الحمّص الأخضر، وغيرها من أنواع الحبوب.
  • -زيت عشبة إكليل الجبل: أُجري بحث نُشر في مجلّة التقدّمات العلاجيّة في علم الأدوية النفسية "Therapeutic Advances in Psychopharmacology " عام 2012 على عشرين مشاركاً، أشارت نتائجه إلى أنّ رائحة زيت إكليل الجبل قد تُسهم في زيادة السرعة والدقّة عند أداء الوظائف الذهنيّة. كما أجرى باحثو جامعة نورثمبريا أيضاً تجربةً في عام 2013 أُجريت على ستٍة وستين شخصاً من البالغين الأصحّاء وهدفت إلى توضيح تأثير رائحة زيت إكليل الجبل في المساعدة على الاختبارات الذهنية. بالإضافة إلى ذلك فقد وجد باحثو جامعة نورثمبريا عام 2017 أنّ الأطفال في عمر المدرسة الابتدائيّ الذين كانوا في قاعةٍ تم نشر رذاذ زيت إكليل الجبل فيها كان أداؤهم في نتائج المهام الذهنية التي طُلبت منهم أفضل من زملائهم الذين كانوا في قاعةٍ أُخرى لم يُنشر بها زيت إكليل الجبل.
  • -الزنجبيل : بحسب دراسة نُشرت عام 2011 عنوانها "المُكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على الزنجبيل تُعزز من الذاكرة العاملة عند النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث" حيث أُجريت على ستّين امرأة تايلانديّة متوسّطة العمر في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، وتلخّصت بأنّ مُستخلص الزنجبيل يُعدّ مُرشّحاً مهمّاً لزيادة الإدراك عند النساء بعد انقطاع الطمث، إلّا أنّ معرفة طريقة العمل والمادة الفعالة ذات التأثير ما زالت تحت الدراسة.
  • -نبات الجوز : بحسب دراسةٍ نُشرت عام 2015 في مجلّة التغذية الصحّة والشيخوخة "The journal of nutrition, health & aging" تهدف إلى دراسة العلاقة بين استهلاك نبات الجوز والوظائف الإدراكيّة، حيث أُجريت على عيّنة من مجتمع الولايات المتّحدة الأمريكية تتراوح أعمارهم بين عشرين إلى تسعين عاماً، وقد تلخّصت عن وجود رابطٍ مهمٍّ وإيجابيّ بين استهلاك الجوز والوظائف الإدراكيّة عند البالغين بغضّ النظر عن العمر أو الجنس أو العِرق.

هناك بعض النصائح لعلاج النسيان وعدم التركيز بعيدا عن العلاج والاعشاب وغيرها

بهدف تخطي مشكلة علاج النسيان وعدم التركيز إتبعوا هذه النصائح :

1- مقاومة ضعف الذاكرة: وذلك من خلال تدريب المخ فهو مثل عضلات الجسم تحتاج الى تدريب و الا سوف تضعف مع الوقت، والتدريب يكون من خلال حل مسائل وحسابات رياضية او حل كلمات متقاطعة.
2- التغذية السليمة: فالعقل السليم في الجسم السليم لذلك يجب الاهتمام بالمواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب12 والاحماض الدهنية المفيدة للعقل مثل اوميجا 3 واوميجا 6 حيث انها تفيد في اعادة بناء خلايا العقل.
3- الإكثار من تناول الماء: من لا يشرب الماء بشكل مقبول يتعرض للجفاف وبالتالىي الإصابة بالعديد من المضاعفات المضرة بالدورة الدموية وعدم تدفق الدم للمخ بشكل سليم ومن ثم تصاب الذاكرة وتقل قدرة الانسان على التذكر.
4- تقليل التوتر: من المهم تقليل الضغط العصبي الى اقل قدر ممكن وعدم التعرض لتوتر او اجهاد نفسي او جسدي لفترة طويلة حيث ان الاجهاد والضغوط العصبية تزيد من حالات النسيان.
5- ممارسة الرياضة: فالرياضة اليومية تقوي الجسم وبالتالي العقل وتزيد من قوة الدورة الدموية وحرق الدهون الزائدة في الجسم، لذلك عليك بممارسة الرياضة يومياً لمدة 15 دقيقة على الأقل.
6- النوم الكافي: قلّة النوم هي من أبرز الأسباب التي تؤدي الى النسيان وعدم التركيز، لذلك من الضروري النوم لساعات كافية للراحة الجسدية والنفسية.


هناك بعض النّظريات التي تفسّر النّسيان
من النظريّات التي قد تفسّر النسيان:
  1. - نظريّة اضمحلال الأثر: حيث تفترض هذه النظريّة أنّ الذّكريات تترك أثراً -وهو تغييرٌ جسديّ أو كيميائيّ في الجهاز العصبيّ- في الدماغ، حيث يحدث النسيان نتيجةً للذهاب والاضمحلال التلقائيّ لهذه الآثار. وتفسّر هذه النظرية النسيان الذي يحدث في الذاكرة قصيرة المدى .
  1. - نظريّة الإزاحة : حيث تفسّر هذه النظريّة النسيان الذي قد يحدث في الذاكرة قصيرة المدى، وتفترض أنّ هناك سعة معيّنة للذاكرة قصيرة المدى، وعند امتلائها بالمعلومات يتمّ استبدال المعلومات الجديدة بالمعلومات القديمة، وإزاحتها من الذاكرة وبالتالي نسيان هذه المعلومات القديمة.
  1. - نظريّة التداخل : حيث تفترض هذه النظريّة أنّ النسيان يحدث نتيجةً لتداخل وتشويش الأفكار بعضها لبعض. ولهذه النظريّة طريقتان وتفسيران، وهما التداخل الاستباقيّ حيث يحدث عندما تشوّش الذكريات القديمة تعلُّم الذكريات الجديدة، والتداخل الرجعيّ الذي يحدث عندما تشوّش الذكريات الجديدة وجود الذكريات القديمة.
  1. - فقدان الدمج : إذ تُعتبر عمليّة الدمج أنّها الوقت اللازم لإحداث التغييرات في الجهاز العصبيّ عند الحصول على معلومةٍ جديدةٍ، إذ يتمّ انتقال المعلومات في هذه الأثناء من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى ليتمّ تسجيلها وحفظها بالشكل السليم، واعتماداً على بعض الأدلّة فإنّ عمليّة الدمج قد تضعف عند وجود خلل أو مشاكل في جزءٍ من الدماغ يُسمّى الحُصين ، كما أنّ التقدّم بالعمر قد يتسبّب في ذلك أيضاً.
  1. - نظريّة فشل الاسترداد : حيث تفترض هذه النظريّة وجود المعلومات المُخزّنة في الذاكرة طويلة المدى، إلا أنّها غير قابلة للاسترداد بسبب فقدان الإشارات اللازمة لاستردادها.







تحياتي لكم


hksn ;edvh lhg hgpg ? ,lh i, ugh[ hgksdhk hg`h;vm tr]hk


التعديل الأخير تم بواسطة طبيب القلوب ; 05-08-2018 الساعة 03:29 PM
طبيب القلوب غير متواجد حالياً  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الذاكرة, النسيان, علاج, فقدان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع
علاج حصى المرارة جزائـ شيماء سطنية
كتاب إرادة الإنسان في علاج الإدمان – آرنولد واشنطن نور الهدى
يارب اليك الجأ نور الهدى
علاج الخجل الاجتماعي جزائـ شيماء سطنية
علاج الحزن والاكتئاب من واقع القرآن والسنة جزائـ شيماء سطنية


المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق شخصي أو تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات احلامنا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


الساعة الآن 01:42 AM