أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
الصورة الرمزية طبيب القلوب

طبيب القلوب

عضو

  • تاريخ الانضمام :

    Aug 2015

  • رقم العضوية :

    1

  • المشاركات :

    101

نشاط العضو

  • قوة السمعة :

     5

27-03-2017

حب اصطدام الحجارة بالماء




السلام عليكم ورحمة الله

موضوع اليوم عن

حب اصطدام الحجارة بالماء


ﻓﻲ أﺣد اﻷﯾﺎم و ﻗﺑل ﺷروق اﻟﺷﻣس..
وﺻل ﺻﯾﺎد إﻟﻰ اﻟﻧﮭر، وﺑﯾﻧﻣﺎ ﻛﺎن ﻋﻠﻰ اﻟﺿﻔﺔ ﺗﻌﺛر ﺑﺷﺊ ﻣﺎ وﺟده ﻋﻠﻰ ﺿﻔﺔ اﻟﻧﮭر..
ﻛﺎن ﻋﺑﺎرة ﻋن ﻛﯾس ﻣﻣﻠوء ﺑﺎﻟﺣﺟﺎرة اﻟﺻﻐﯾرة، ﻓﺣﻣل اﻟﻛﯾس ووﺿﻊ ﺷﺑﻛﺗﮫ ﺟﺎﻧﺑﺎ، و ﺟﻠس ﯾﻧﺗظر ﺷروق
اﻟﺷﻣس ﻛﺎن ﯾﻧﺗظر اﻟﻔﺟر ﻟﯾﺑدأ ﻋﻣﻠﮫ..
ﺣﻣل اﻟﻛﯾس ﺑﻛﺳل و أﺧذ ﻣﻧﮫ ﺣﺟراً و رﻣﺎه ﻓﻲ اﻟﻧﮭر، و ھﻛذا أﺧذ ﯾرﻣﻰ اﻷﺣﺟﺎر..
ﺣﺟراً ﺑﻌد اﻵﺧر..

ﺣّب ﺻوت اﺻطدام اﻟﺣﺟﺎرة ﺑﺎﻟﻣﺎء، وﻟﮭذا اﺳﺗﻣر ﺑﺈﻟﻘﺎء اﻟﺣﺟﺎرة ﻓﻲ اﻟﻣﺎء ﺣﺟر.. اﺛﻧﺎن.. ﺛﻼﺛﺔ.. وھﻛذا
ﺳطﻌت اﻟﺷﻣس.. أﻧﺎرت اﻟﻣﻛﺎن..

ﻛﺎن اﻟﺻﯾﺎد ﻗد رﻣﻰ ﻛلّ اﻟﺣﺟﺎرة ﻣﺎﻋدا ﺣﺟراً واﺣداً ﺑﻘﻲ ﻓﻲ ﻛف ﯾده، وﺣﯾن أﻣﻌن اﻟﻧظر ﻓﯾﻣﺎ ﯾﺣﻣﻠﮫ..
ﻟم ﯾﺻدق ﻣﺎ رأت ﻋﯾﻧﺎه ﻟﻘد.. ﻟﻘد ﻛﺎن ﯾﺣﻣل ﻣﺎﺳﺎً !! ﻧﻌم ﯾﺎ إﻟﮭﻲ..
ﻟﻘد رﻣﻰ ﻛﯾﺳﺎً ﻛﺎﻣﻼً ﻣن اﻟﻣﺎس ﻓﻲ اﻟﻧﮭر، و ﻟم ﯾﺑق ﺳوى ﻗطﻌﺔ واﺣدة ﻓﻲ ﯾده؛ ﻓﺄﺧذ ﯾﺑﻛﻲ.. ﻟﻘد ﺗﻌﺛّرت ﻗدﻣﺎه
ﺑﺛروة ﻛﺑﯾرة ﻛﺎﻧت ﺳﺗﻘﻠب ﺣﯾﺎﺗﮫ رأﺳﺎً ﻋﻠﻰ ﻋﻘب..
و ﻟﻛﻧّﮫ وﺳط اﻟّظﻼم رﻣﺎھﺎ ﻛﻠﮭﺎ دون أدﻧﻰ اﻧﺗﺑﺎه
أﻻ ﺗرون إﻧّﮫ ﻣﺎ ﯾزال ﯾﻣﻠك ﻣﺎﺳﺔ واﺣدة ﻓﻲ ﯾده..

ﻛﺎن اﻟﻧّور ﻗد ﺳطﻊ ﻗﺑل أن ﯾرﻣﯾﮭﺎ ھﻲ أﯾﺿﺎً..
وھذا ﻻ ﯾﻛون إﻻ ﻟﻠﻣﺣظوظﯾن وھم اﻟّذﯾن ﻻ ﺑّد ﻟﻠﺷّﻣس أن ﺗﺷرق ﻓﻲ ﺣﯾﺎﺗﮭم وﻟو ﺑﻌد ﺣﯾن..
وﻏﯾرھم ﻣن اﻟﺗﻌﺳﯾن ﻗد ﻻ ﯾﺄﺗﻲ اﻟﺻﺑﺎح و اﻟﻧور إﻟﻰ ﺣﯾﺎﺗﮭم أﺑداً..
ﯾرﻣون ﻛلّ ﻣﺎﺳﺎت اﻟﺣﯾﺎة ظﻧﺎً ﻣﻧﮭم أﻧﮭﺎ ﻣﺟرد ﺣﺟﺎرة
اﻟﺣﯾﺎة ﻛﻧز ﻋظﯾم و دﻓﯾن..
ﻟﻛﻧﻧﺎ ﻻ ﻧﻔﻌل ﺷﯾﺋﺎ ﺳوى إﺿﺎﻋﺗﮭﺎ أو ﺧﺳﺎرﺗﮭﺎ، ﺣﺗﻰ ﻗﺑل أن ﻧﻌرف ﻣﺎ ھﻲ اﻟﺣﯾﺎة..
ﺳﺧرﻧﺎ ﻣﻧﮭﺎ واﺳﺗﺧف اﻟﻛﺛﯾرون ﻣﻧﺎ ﺑﮭﺎ، وھﻛذا ﺗﺿﯾﻊ ﺣﯾﺎﺗﻧﺎ ﺳدى إذا ﻟم ﻧﻌرف و ﻧﺧﺗﺑر ﻣﺎ ھو ﻣﺧﺗﺑﺊ ﻓﯾﮭﺎ
ﻣن أﺳرار وﺟﻣﺎل وﻏًﻧﻰ ﻟﯾس ﻣﮭﻣﺎ ﻣﻘدار اﻟﻛﻧز اﻟﺿﺎﺋﻊ..
ﻓﻠو ﺑﻘﯾت ﻟﺣظﺔ واﺣدة ﻓﻘط ﻣن اﻟﺣﯾﺎة؛ ﻓﺈّن ﺷﯾﺋﺎ ﻣﺎ ﯾﻣﻛن أن ﯾﺣدث..
ﺷﻲء ﻣﺎ ﺳﯾﺑﻘﻰ ﺧﺎﻟداَ..
ﺷﻲء ﻣﺎ ﯾﻣﻛن اﻧﺟﺎزه..
ﻓﻔﻲ اﻟﺑﺣث ﻋن اﻟﺣﯾﺎة ﻻ ﯾﻛون اﻟوﻗت ﻣﺗﺄﺧراً أﺑداً..
وﺑذﻟك ﻻ ﯾﻛون ھﻧﺎك ﺷﻌور ﻷﺣد ﺑﺎﻟﯾﺄس؛ ﻟﻛن ﺑﺳﺑب ﺟﮭﻠﻧﺎ، وﺑﺳﺑب اﻟظﻼم اﻟذي ﻧﻌﯾش ﻓﯾﮫ اﻓﺗرﺿﻧﺎ أن
اﻟﺣﯾﺎة ﻟﯾﺳت ﺳوى ﻣﺟﻣوﻋﺔ ﻣن اﻟﺣﺟﺎرة، واﻟذﯾن ﺗوﻗﻔوا
ﻓرﺿﯾﺔ ﻛﮭذه ﻗﺑﻠوا ﺑﺎﻟﮭزﯾﻣﺔ ﻗﺑل أن ﯾﺑذﻟوا أي ﺟﮭد ﻓﻲ اﻟﺗﻔﻛﯾر واﻟﺑﺣث واﻟﺗﺄﻣل
اﻟﺣﯾﺎة ﻟﯾﺳت ﻛوﻣﺔ ﻣن اﻟطﯾن واﻟﺣﺟﺎرة، ﺑل ھﻧﺎك ﻣﺎ ھو ﻣﺧﻔﻲ ﺑﯾﻧﮭﺎ،

وإذا ﻛﻧت ﺗﺗﻣﺗﻊ ﺑﺎﻟﻧظر ﺟﯾدا؛ ﻓﺈﻧك ﺳﺗرى ﻧور اﻟﺣﯾﺎة اﻟﻣﺎﺳّﻲ ﯾﺷرق ﻟك ﻟﯾﻧﯾر ﺣﯾﺎﺗك ﺑﺄﻣل ﺟدﯾد.



تحيتي

المصدر: منتديات احلامنا - من قسم: عالم آدم

توقيع : طبيب القلوب

16-08-2017

رد: حب اصطدام الحجارة بالماء

donia salem

عضو

  • تاريخ الانضمام :

    Aug 2017

  • رقم العضوية :

    556

  • المشاركات :

    4

نشاط العضو

  • قوة السمعة :

     5

صدقت,, موضوع جميل
سلمت يديك

توقيع : donia salem

الكلمات الدلالية (Tags)
الحجارة, اصطدام, بالماء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق شخصي أو تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات احلامنا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)